تقع المملكة العربية السعودية في أقصى الجنوب الغربي من قارة آسيا حيث يحدها غرباً البحر الأحمر، وشرقاً الخليج العربي والإمارات العربية المتحدة وقطر، وتحدها شمالاً الكويت والعراق والأردن، وجنوباً اليمن وسلطنة عمان. وتحتل المملكة العربية السعودية أربعة أخماس شبه الجزيرة العربية بمساحة تقدر بأكثر من 2,149,790 كيلومتراً مربعاً ويبلغ عدد سكانها 31,742,308 مليون نسمة أي بكثافة سكانية قدرها 7,9 نسمة لكل كيلومتر مربع.

يُشكّل الجزء الجنوبي الشرقي من المملكة منطقة صحراوية كبيرة تقدر مساحتها بـ 640 ألف كيلومتر مربع وهي تتكون من كثبان رملية وسبخات. أمّا السهل الساحلي الشرقي، الذي يبلغ طوله حوالي 610 كلم، فيتكون من سبخات/مستنقعات ملحية ومناطق رملية.

يختلف مناخ المملكة من منطقة إلى أخرى لاختلاف تضاريسها وموقعها تحت تأثير المرتفع الجوي المداري. وبشكل عام، فإن مناخ المملكة قاري، أي حار صيفاً بارد شتاءً

تقع مدينة الرياض في وسط شبه الجزيرة العربية، وهي مقر إمارة منطقة الرياض، وعاصمة المملكة العربية السعودية، وتضمّ الوزارات والسفارات والقنصليات الأجنبية كافة.

تقع جدة على السهل الساحلي الشرقي، بالقرب من البحر الأحمر. وباعتبارها ميناءً بحرياً رئيسياً، فهي تؤدي دوراً أساسياً وتاريخياً كنقطة عبور لحركة المرور التجارية، الأمر الذي جعلها في الوقت الراهن أهم مركز للاستيراد والتوزيع في المملكة. فمع موقعها على البحر ومطارها الدولي، تسيطر جدّة على معظم النشاط الاقتصادي السعودي.

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية