باوهاوس يدخل التاريخ بفوزه بلقب⠀ النُسخة الأولى من طواف السعودية⠀

February 8 th ٢٠٢٠ - 20:39 [GMT + 3]

فاز الدرّاج الألماني فيل باوهاوس بلقب النُسخة الأولى من طواف السعودية، وذلك بفضل بفوزه بثاني مرحلة له خلال هذه الجولة إثر هجمةٍ مُؤثِّرة. حُدِّدت نتيجة اليوم الأخير من السباق خلال السباق القصير الأخير باتجاه قصر المصمك. حيث كان يفتتح زميله في فريق "البحرين ماكلارين" الدرّاج البريطاني مارك كافِنديش، حيث خطفَ الفوز من بَراثِنِ الدرّاج الفرنسي من أصلٍ جزائري ناصر بوهاني (فريق "أركيا – سامسيك") والهولندي أرفيد دي كلاين (فريق "ريوال - ريدينِز للدرّاجات")، أنهى باوهاوس الطواف في المركز الأول في الترتيب العام، بفارق ثانِيَتَيْن عن بوهاني و 13 ثانيةعن البُرتُغالي روي دا كوستا.

بدأت المرحلة الخامسة – الأخيرة – من طواف السعودية بمُشاركة 114 درّاجًا، الذين حظوا بترحيبٍ حارٍ في جامعة الأميرة نورة. بلغَ طول مسار اليوم 114 كيلومترًا مع مقطع أول يتجه نحو المنطقة الصحراوية شمال العاصمة الرياض ومن ثم العودة باتجاه قصر المَصْمَك التاريخي.

وكما كان مُتوقعًا، أثرَّت الرياح على القسم الأول من المرحلة، حيث حاولت عدة مجموعاتٍ تجربة حُظوظها إلا أنها لم تتمكن من بناء فوارق ملحوظة بينها، ومنهم البريطاني مارك كافِنديش (فريق "البحرين – ماكلارين")، الذي كان جُزءًا من مجموعةٍ ضمت 11 درّاجًا تمتعت بأفضلية 11 ثانية، لكن هذا الفارق ذاب بعد اجتياز أول 40 كيلومتر من المرحلة بفضل مجموعةٍ من المُطارِدين.

فاز الإسباني أنخِل مادرازو (فريق "بورغوس – بي أتش") بالسباق القصير النشيط الأول، وتصدَّر الطليعة مع ثلاثة درّاجين آخرين، هُم: الكندي نايجل إلساي (فريق "رالي للدرّاجات") والبريطاني ريتشارد جونز (فريق "ريبل فِلدتيت المُحترف للدرّاجات") والإسباني خون إيريساري (فريق "كاخا رورال – سيغوروس آر جي أيه")، ارتفعت الأفضلية التي بناها هؤلاء الدرّاجون الأربعة إلى 5:45 دقائق بعد اجتياز 55 كيلومتر من المرحلة. بعدها، رفع الدرّاج ناصر بوهاني (فريق "أركيا – سامسيك") وحامل القميص الأخضر، وتيرته. دخل درّاجو الصدارة منطقة التزويد بالطعام والماء وتراجعت أفضليتهم إلى 2:15 دقيقَتَيْن، ومن ثم تراجعت إلى 20 ثانية فقط، لكن هذا الفارق عاد وارتفع بسبب عدم وجود تهديدٍ حقيقي على مجموعة الصدارة.

رفع رُباعي الصدارة هامش تفوقهم على البقية إلى 2:40 دقيقَتَيْن مع تبقي 25 كيلومتر على انتهاء المرحلة، ولكن لم يكن هنالك الكثير للقيام به ضد المجموعة المُؤلفة من درّاجي فرق "أركيا – سامسيك" و "البحرين – ماكلارين" و "سيركَس – وانتي غوبِرت". كان جونز أول المُتراجعين من بين مجموعة الصدارة، وفي نهاية المطاف تجمَّع الدرّاجون سويةً مع تبقي خمسة كيلومترات على انتهاء المرحلة. والآن، حان الوقت للسباق السريع الأخير إلى خطِّ النهاية.

كما في المرحلة الثالثة، تصدَّر فريق "البحرين – ماكلارين" المجموعة في المقطع المُستقيم الأخير مع وجود كافِنديش أمام زميله اليافع باوهاوس المُتخصص بالسباقات السريعة القصيرة. حلَّق الألماني إلى خط النهاية أمام مُنافسه الرئيسي ناصر بوهاني، وذلك بعد مُنافسةٍ رائعةٍ بينهما. وذهب المركز الثالث إلى الهولندي أرفيد دي كلاين (فريق "ريوال - ريدينِز للدرّاجات").

فاز باوهاوس بالمركز الأول في الترتيب العام للسباق بفارق ثانِيَتَيْن عن بوهاني و 13 ثانية عن روي دا كوستا، وبعُمر 25 عامًا، حقق الألماني فوزه الأول في سباقات الدرّاجات الهوائية العالمية، كما دوَّن اسمه في سجِّلات تاريخ سباقات الدرّاجات الهوائية بكونه الفائز بالنُسخة الأولى من طواف السعودية. لم يكُن بوهاني سعيدًا بنتيجة السباق، لكنه خرج فائزًا بالمركز الأول في جدول النقاط، وحصل على القميص الأحمر، في حين حصل الدرّاج الدِنماركي أندرياس كرون (فريق "ريوال - ريدينِز" للدرّاجات) على القميص الأبيض المُخصَّص لأفضل درّاج شاب، وحصل الدرّاج الإسباني جويل نيكولاو على قميص "أفضل درّاج نشيط".

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية